الشوق إلى الله سبب انتصار المسلم

19 يناير 2011 at 23 h 54 min أضف تعليق


 

 

يخطأ المرء الذي يولد ليعيش فقط ، أما المسلم فيعلم أن كل دقيقة تمر عليه تقربه من لحده أكثر فأكثر، و لا غرابة أن يستشعر أحيانا انه مات و قد بدأ الحساب و العقاب على كل صغيرة و كبيرة . و لعل أول انتصار ، هو الانتصار على الذات و غيرها من الملذات. حقيقة كهذه تجعل المسلم المؤمن ينظر إلى الحياة من زاوية تختلف تماما عن أي كائن آخر و بالأخص الكافر و غير المسلم بصفة عامة.

ذلك أن هذه الميزة هي أساس كل قوة. فالمجاهد في سبيل الله يشتاق للموت في المعركة تماما كما اشتياق الكافر للحياة و كلاهما في ساحة الموت. فمن يا ترى يكون النصر حليفه في هذه الحالة؟

أوليس المنطق و العقل يؤكدان نصرا مبينا للمسلم؟

بل الله عز وجل الذي قذف في قلوب أحبته شوقا إليه عز وجل يدفع بالصادقين من رجال الله يتغنون و هم في ساحة الوغى: يا حبذا الجنة واقترابها طيبة وبارد شرابهــــا… ابحث عن أي جندي في العالم يقاتل بهذه الروح؟

 

و لما علم أعداؤنا مكمن القوة فينا، راحوا يدسون فينا الوهن و العجز، و الخلود إلى الأرض فيا ليتنا عدنا إلى ربنا الذي هو أحن علينا و ارأف بنا من أمهاتنا، الله الذي خلقنا و يعلم ما يضرنا فنهانا عنه و ما ينفعنا فدعانا إليه.  

 

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر. Tags: .

من روائع ما علمنا الدكتور محمد راتب النابلسي. تنبيه هام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: