رسالة إلى دعاة مصر

28 يناير 2011 at 14 h 18 min أضف تعليق


 

رسالة إلى دعاة مصر

تتسارع الأحداث، وتتدفق أمواج المعارضين للنظام المستبد و كل أنظمتنا مستبدة، لكن نظام سمح لنفسه أن ينظر إلى أختنا غزة 22 يوما و ليلة من القصف لا يستحق زبانيته الحياة و لو دقيقة واحدة منذ ان فعلوا بأختنا الصغرى ما فعلوا…لكن قدر الله و ما شاء فعل …لقد سكتت الملايين لمدة من السنين تجاوزت الثلاثين، اتفاقية سلام تحكمهم، لكن كتاب الله لم يحركهم…لقد جرعونا سما زعافا لسنين بدعوى الشرعية الدولية و ما يتبعها من أكاذيب و خرافات. شرعية تسمع للعدو بذبح إخوتنا في كل مكان، و ليس علينا إلا أن نرفع أيدينا للدعاء و كأننا عجزة أو أطفال لا نعي و لا نعقل من الدنيا ما يحصل. فكلما سمعت ” اللهم حرر المسجد الأقصى ” تذكرت الآية الكريمة “ فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ” و كلما سمعت ” اللهم أمطرنا سقيا رحمة لا سقيا عذاب و نقمة” أتذكر غزة،  فهل رحمناها أم كنا عليها نقمة؟

يا دعاة مصرا اخرجوا استنهضوا الهمم كونوا أول من يغير بيده و إن لم يستطع فبلسانه و إن لم تستطيعوا بقلوبكم …ماهذا إلا ما تعلمنا منكم ‼

يا دعاة مصرا قفوا إلى جانب الحفاة العراة من شعبكم. بالله عليكم أتصرخ المرأة و تختبؤوا؟

يا دعاة مصرا ساووا بين أنفسكم و أبنائكم و عامة الشعب الذي آمن بكم فصدقكم.

يا دعاة مصرا هذا هو الوقت و إلا فأخرسوا طوال حياتكم، لا تأتونا بعد أن ينتصر الشعب فتتلون علينا خطبا لا فائدة منها.

تماما كما رأينا في تونس الخضراء إذ طلت بعد هروب الطاغية خطبا عصماء.

يا دعاة مصرا إن اليوم يوم يومكم و قد جاء دوركم فاليوم سواده حالك فإما بعده المهالك أو النصر المبين. لكن لن تتم الفرحة إذا استولى على الحكم ذلك القادم من النمسا، قابض الرشوة (جائزة نوبل للفيزياء) من أجل تدمير عراق الحضارة.

يا دعاة مصر إنكم لستكم و بقية الشعب سواء…

يا دعاة مصر إن الشهيد له عند ربه جزاء …

يا دعاة مصر إن لكم حدائق خضراء…

و عقارات و أراض فسيحة غناء…  

يا دعاة مصر إن لكم عند الله أجمل بنات حواء…

يا دعاة مصر اتقوا الله و اتبعوا طريق الأنبياء…

يا دعات مصر افيقوا و إلا فإنا لن نقبل فيكم عزاء…

 

يا مصرا الكنانة يا من حولك نظامك إلى مصر الخيانة، مصر الذل و المهانة.

يا مصر بوركت ثورة في الله تؤديها

يا مصر يا من إليك قلوبنا نهديها

يا مصر يا أمة أعيت مناديها

يا مصر أفيقي فالدنيا ساعة عز راميها

يا مصر أفيقي فالدنيا لهو فان كل ما فيها

يا مصر لك الله و من سواه ثورتك سيحميها؟ 

 

 

 

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر. Tags: , .

رسالة إلى المدافعين عن حقوق المرأة دورنا اتجاه مصر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: