أيا مصرا عذرا فإننا سنؤجل الفرح

11 فبراير 2011 at 21 h 22 min أضف تعليق


مبروك على مصر إنزياح الغمة، مبروك على كل الأمة…و لكن…هل من لفتة إلى بلد الجهاد و العزة و الكرامة؟ هل من جديد على غزة؟

مبروك يا مصرا…

لكننا لن نفرح أبدا حتى تكتمل الفرحة، لن نفرح حتى نرى معبر رفح على مصراعيه يفتح

لن أفرح حتى يفرح أهل غزة هاشم، حتى تعبر قوافل…قوافل الطعام؟؟؟ لا بل قوافل السلاح …قوافل المجاهدين و ليس المقاومين…

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر. Tags: .

عندما يصبح العلم وبالا على أهله البيان الرابع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: