وشَهِد شاهِدٌ من أهلها

17 مارس 2011 at 23 h 28 min أضف تعليق


”ولقد كان محمد يذهب من مبدأ أمره إلى آخر حياته إلى أنّه رسول الله حقً”. ”لقد كان محمد قائدَا سياسيًا وزعيمًا دينيًا في آن واحد، لكن لم تكن لديه عجرفة رجال الدِّين، كما لم تكن لديه فيالق مثل القياصرة، ولم يكن لديه جيوش مجيشة أو حرس خاص أو قصر مشيَّد أو عائد ثابت”. ”إذا كان لأحد أن يقول إنّه حَكَمَ بالقدرة الإلهية فإنّه محمد، لأنّه استطاع الإمساك بزمام السلطة دون أن يملك أدواتها، ودون أن يسانده أهلها”.

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر.

وحدك ربي الرفيق ما من رصاصة طائشة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: