ملحدة…من بلاد التوحيد!

3 يونيو 2011 at 1 h 07 min 4تعليقات


 

 

 

 

 

شد انتباهي تعليقها الساخر من الحجاب و المحجبات… فتاة تكتب بلسان عربي مبين لكنها تعبر عن حيرتها و أساها و تسأل سماها عن أمها التي تركع كل يوم و تسجد و تعبد الله رغم الشرور التي تملأ الأرض… عجيب هذا الأمر، أفي بلاد لا إله إلا الله، بلاد النور الساطع… و الغريب في الأمر أن تجد هناك في أدغال إفريقيا و أقاصي آسيا و قلب أوروبا، بل بعيدا في كاليدونيا الجديدة من يبيع نفسه رخيصة في سبيل لا إله إلا الله…و في بلاد الحرمين من يعلن إلحاده؟

و أنا اقرأ تلك الكلمات، شعرت بمدى الخطأ الذي نرتكبه عندما نعتقد بأن كل عربي هو بالضرورة مسلم، بل و أكثر من ذلك كل قادم من المملكة العربية السعودية هو مثال المسلم الحقيقي…بل إن معظمنا لا يثق في المفتي إلا إذا كان من هناك. و أنا منهم، أجد لهم ألف… ألف عذر على هذا الاعتقاد، فهواء مكة ليس كمثله هواء و تراب المدينة المنورة أقدس من روحنا التي بين جنبينا…

أما هي فتجهل النعمة التي أنعمها الله عليها…وحده ذلك اللسان العربي المبين الذي تخمر به النعم لهو أكبر ما يمكن أن تشكر به الله و لا تفتأ تذكر و تتذكر…لكن ماذا عسنا أن نقول و نطلب، سوى الهداية لأمة النبي المصطفى، و رغم كل التعنت الذي لمسته فيها فقد أشفقت عليها و انا أحاول أن أدغدغ الإيمان في قلبها و هي تكابر …مسكينة هي و الله، و أسأل أي مسلم يقرأ كلماتي هاته و يستطيع أن يردد ” لا إله إلا الله محمد رسول الله ” أن يفعل دون تردد فهي نعمة حبانا الله بها دون غيرنا و لو كانوا من بلاد الحرمين الشريفين.

يا ليتك أختي الكريمة أحسست بالمرارة التي أبكت تلك الكاتبة الفرنسية المسلمة القوقازية الأصل لأنها كما تقول لا و لن تبلغ ذروة الإسلام و لن تشعر بلذة العبادة الحقيقية إلا بتعلم اللغة العربية.

و تلك الجنوب إفريقية التي تجلس كل يوم جمعة في حلقة الدرس تتعلم اللغة العربية كي تسمو بنفسها فهي تريد أن تشعر بما يشعر به العرب تجاه الإسلام عن طريق اللغة، لغة القرآن الكريم.

و ذلك الشاب الفيليبيني المسلم الذي كتب في إحدى تعليقاته أنه يبكي كلما رأى مسلما يمسك بالمصحف يتلو كلام الله، عز وجل كما نزل على نبيه المصطفى صلى الله عليه و سلم.

كثيرة هي النعم التي بين أيدينا لكن الشيطان فعل فعلته بنا، و أنسانا و عن ربنا ألهانا…

 

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر.

هل تعلم … قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم : الشاعر النصراني جاك شماس

4 تعليقات Add your own

  • 1. True Moments  |  3 يونيو 2011 عند 1 h 36 min

    الإسلام نعمة كبيرة منّ الله بها علينا
    البعض لا يشعر بها لانه لا يتأمل و لا يتفكر أو يستشعر هذه النعمة
    لإنشغاله الدائم بما عند الآخر فيظن أن التحرر و الضياع
    و الإنفلات الخُلقي و الضياع الروحي هو الحياة
    و مايدري أنه الموت و الحياة التي يبحث عنها
    بأن تحيا الروح تحت مظلة الشريعة

    نسأل الله العافيه ونسأله الثبات و الهداية و الصلاح
    ولا حول ولاقوة إلا بالله

    رد
    • 2. الزهراء  |  3 يونيو 2011 عند 13 h 36 min

      السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
      ألف مرحى بك أختاه في مدونتي المتواضعة…أشع نور تعليقك في قلبي قبل أن أقرأه بارك الله فيك عزيزتي و كأنك تقرئين أفكاري …لا اعتقد ان هناك شاب من والدين مسلمين ملحد و إن أعلنها صراحة …ذلك أن البعض من الشباب الضال و الذي يعتقد أن الإسلام قيد رغباته و نزواته يتجه مباشرة للطعن في ما يصوره له الشيطان حاجزا…لكن رحمة الله بعباده و أبناء عباده المؤمنين تأبى إلا أن يتافف الشاب او الشابة من حياة الفجور و يعود الإبن الضال من بعيد ليعانق الإيمان و يذرف دمعا حارا على أيام زمان بل و يكون أشد الأسود ضراوة في الدفاع عن الأمة و غيرة على قيمها و صيانة شرفها…أليس ذلك من رحمة ربي؟ فالحمد لله على وجود الله .
      بوركت أختاه و جازاك الله عني كل الخير إن شاء الله تعالى.

      رد
  • 3. رياض Riyadh  |  3 يونيو 2011 عند 2 h 50 min

    تتحدثين عن ” ملحدة من بلاد التوحيد ” هل يجوز وصفها بأنها ملحدة لأنها سخرت من الحجاب فقط ؟!! ثم لم تقتبسي لنا ما قالته حتى نشاركك السخط عليها وعلى فعلتها الشنيعة !! ” تعليقها الساخر ” من هي ؟!!أم أنه مجرد اسلوب ادبي لإثارة قضية قتلت بحثا فقط لا غير ؟!!!
    السخرية بشكل عام ومن الحجاب والمحجبات امر مرفوض لكن كيف تستهجنين فعلتها هذه وتقعين في في ما هو اشنع منها وهو تكفير الاخرين ؟!!
    اختي الكلمةمسؤولية والتزام ….

    رد
    • 4. الزهراء  |  3 يونيو 2011 عند 13 h 15 min

      إلى الأخ رياض
      السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
      لقد آلمني الموضوع كثيا قبل أن أخطه، فقد كنت في اتصال يومي معها أراودها عما هي فيه…لكنها فجأة لم تعد ترد على تعليقي و كأنها وصلت طريقا مسدودا…أخي لم أنعتها بالإلحاد بل هي من نعتت نفسها لقد قالتها بكل صراحة واصل قراءة الموضوع كي تفهم أنها حتى لا تفهم لماذا تركع أمها و تسجد لرب و الشرور تملأ الأرض…من هي؟ لن أجيب عن هذا السؤال لأن الله أمر بالستر على كل تنهال عليها يوميا تعليقات شباب يدعوها إلى التوبة عما تقول، و كي أؤكد لك وجودها أنه من بين رفاقها على النت من يسمي نفسه و العياذ بالله : الله مات.
      سلام و ألف شكر على التنبيه

      رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: