هناك حيث من الصعب عليك سيدتي أن تكوني امرأة!!!

18 يونيو 2011 at 14 h 49 min أضف تعليق


قد تشعرين أحيانا بالضيق و الرغبة في الانفجار…عفوا سأقولها بكل بساطة: الرغبة  بالانتحار، لكن أخيتي تذكري بأن الله خير و أبقى.  فنحن بطبعنا نصدق الأحلام و نثق كثيرا بالأكاذيب من الكلام… عزيزتي اعلمي أن الأكاذيب نحن من يسمح لها أن تدخل دون استئذان فالخطأ نحن من نقترفه ليس غيرنا. ضف إلى أن محيطنا الملوث بالفضائيات و السمعيات من كل صنف و البصريات يدعم في داخلنا كل أكذوبة.

وحدنا من نعاني، الكل في نظرنا مرتاح قرير العين إلا نحن… قدر النساء أن يعشن في هم و بلاء…هذه قمة الأكاذيب التي نسمح لها بأن تدمرنا فكل واحد في هذه الدنيا مبتلى نسال الله أن يخفف عن الجميع…الكل ضائع إلا من رحم ربي و يرحم ربي من يذكره في السراء كما الضراء.

 أكاذيب و أكاذيب يذكيها الشيطان اللعين و ماذا إذا طالعتنا الأخبار بنتائج دراسات الاجتماعية مختلفة الأشكال و الألوان عن ظروف حياة المرأة في كل دول العالم و بخبث منقطع النظير يشار مباشرة إلى دول في معظمها إسلامية؟

آخر دراسة اطلعت عليها منذ أيام فقط و قد روجت لها جرائد غربية تقول بأن هناك في مكان ما من العالم مناطق لا يليق بالمرأة أن تعيش! و معظم المناطق إسلامية العقيدة. بطبيعة الحال لم يذكر الإسلام صراحة لكن الصورة غنية عن كل تعليق. بدهاء يحاربوننا من الداخل، فالمؤمن القوي أحب إلى الله من الضعيف، البائس المنتحر…

المرأة المسلمة أعز في بلادها و بين أهلها من المرأة الكافرة التي صارت دمية لعب الكل بها، قطرة عسل لعق الكل حلاوتها، وردة أذهبت الأيادي نظارتها، فألقيت في المهملات ليتم بسهولة  استبدالها و ما ملكة جمال فرنسا القديمة المهترئة منا ببعيد حيث شغلت تصريحاتها كل الصحف، لما استنكرت الأزياء المبتذلة التي تلجأ إليها الملكات لأنهن يمثلن الجمال و ليس الانحلال، فلم تبق صحيفة واحدة لم تسخر من كلامها، بل إن المعلقين من القراء نعتوها بالعجوز الحقود التي لعبت و تمتعت في صغرها و تريد أن تمنع غيرها من التمتع مثلها.

تحذرنا الدراسة الحديثة معشر النساء من السكن في أفغانستان، باكستان و الهند بل في كل جنوب آسيا و يمعن البعض من قراء الجريدة في نصحنا فيضيف كل من إيران و السودان و تركيا و اليمن و السعودية و كل بلاد يعلو فيها ذكر الله أو تتنسم رائحة الإسلام الزكية، فإياكن و العيش هناك ، عليكن الإختيار بين الجاهلية الأولى حيث الوحوش لا أخلاق و لا  مبادئ و يصورها لك الإعلام على أنها نعم الحياة أو أن تعيشي لربك وحده مع من يذكرك إذا نسيت و تأخذين بيده إذا نسى و تتذاكران نعم الله و تتأملان العبر التي تحيط بالبشر…فما أكثر العبر من حولنا لكننا في غفلة.

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر.

Germany Lady convert to Islam عبر من حراسة الإمتحانات : المظاهر خداعة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: