جار الأمير عبد القادر الجزائري

1 يوليو 2011 at 21 h 48 min أضف تعليق


يحكى أن جارا للأمير عبد القادر الجزائري في منفاه في سوريا تعرض لضائقة مالية فعرض داره للبيع بآلاف آلاف الليرات الذهبية، فسأله الداني و القاصي ما هذا يا هذا ؟ أتطلب في بيتك هذا كل هذا؟ فأجاب :

 “ذلك أن جاري الأمير عبد القادر الجزائري وجواره الطيب يستأهل أكثر من هذا. ” فسمع الأمير بالخبر، فاستفسر منه و علم ما حل به فدفع له المبلغ الذي احتاجه ليفك ضائقته و طلب منه ألا يغادر جواره.

 

جار الأمير يصعب عليه بيع جواره ومن مثل الأمير في خلقه؟ جارك أتخذه أخا لك و كن له كما تتمنى أن يكون الأخ لك.

Advertisements

Entry filed under: كيف ننتصر. Tags: .

سبحان من خلق فأبدع يا رسول الله…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


الزهراء

مرحبا بكم

أجمل ما في حرية الانترنت أنها في غيبة الرقيب البشري .. لتعرف حصتك من النبل ونصيبك من الطهاره !!

لا يوجد المستحيل إلا في عقل من قال : ” مستحيل‼”

قادمون يا قدس

قادمون يا قدس

أحدث التدوينات

weblog
Please do not change this code for a perfect fonctionality of your counter weblog

%d مدونون معجبون بهذه: